Fr En


مرحبا بكم في المدرسة العليا للأساتذة


تم تدشين المدرسة العليا للأساتذة في 24 أفريل 1964 تطبيقا للمرسوم رقم 134/64 بمهمة تكوين أساتذة التعليم الثانوي لحساب قطاع التربية الوطنية. وتعتبر المدرسة مؤسسة عمومية ذات طابع إداري تحت وصاية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي. وتتمتع بإستقلالية إدارية ومالية طبقا للمرسوم رقم 245/81 بتاريخ سبتمبر 1981.

تقع المدرسة في بلدية القبة التابعة لدائرة حسين ذاي ، ولاية الجزائر (الجمهورية الجزائرية) ، وتمتد على مساحة 48000 متر مربع.

وفيما يتعلق بالبعثات ، فإن مؤسستنا مسؤولة بشكل أساسي عن تدريب المعلمين لصالح قطاع التعليم الوطني في المدارس الثانوية والأساسية. و مهمتها أيضا القيام بأنشطة البحث في مختلف المجالات من خلال المختبرات البحثية الأربعة عشر ، التي وافقت عليها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي (MESRS) . و منذ إنشائها ، خضعت المدرسة لتطور مستمر يركز على الجوانب التالية:

  • - المنظمة التعليمية والعلمية والإدارية.
  • - ما بعد التخرج والبحث العلمي.
  • - عدد المسجلين.
  • - البنى التحتية.
  • - نظام الدراسة وشروط الوصول.

استطاعت المدرسة العليا للأساتذة في القبة، التي تتمتع بسمعة ممتازة ، أن تحظى بالكثير من التقدير من المؤسسات الأكاديمية الأخرى ومن خلال الطلب المتزايد باستمرار على وصول نخبة الطلبة الجدد . مؤسستنا هي جسر استراتيجي بين وزارة التعليم العالي و البحث العلمي و وزارة التربية الوطنية. في الواقع ، لقد درس آلاف المعلمين من قطاع التعليم الوطني في مدرستنا. على سبيل المثال ، بلغ عدد خريجي المدرسة في الفترة من 1983 إلى 2015 16381 خريجًا من جميع التخصصات: الرياضيات والفيزياء والكيمياء والعلوم الطبيعية والإعلام الآلي والموسيقى.


 

كلمة المدير

تقدم المدرسة العليا للأساتذة بالقبة نسخة جديدة لموقعها قصد تمكين الجمهور من التعرف على المدرسةمرافقها, مهامها و آفاقها.

تقوم مدرستنا بمهمة أساسية, وهي تكوين المكونين للتعليمين الثانوي و المتوسط في العلوم الدقيقة (رياضيات، فيزياء، كيمياء), الإعلام الآلي, العلوم الطبيعية و علم الموسيقى.

علاوة على ذلك تقوم المدرسة بتكوين طلبة ما بعد التدرج و تهتم بالبحث.

سيجد زوار الموقع، أساتذة, باحثين و طلبة, معلومات مفصلة عن كل القدرات و الطاقات البشريةالهيكلية و المادية التي تتوفر بمدرستنا و التي تؤهلها لضمان النجاح الأكمل لمهامها.

 

البروفيسور مراغني عبد الحميد

مدير المدرسة العليا للأساتذة بالقبة القديمة

 


 هياكل المدرسة 

مراكز الإستقبال :
 تتربع المدرسة العليا للأساتذة على مساحة تبلغ حوالي 48000 متر مربع, وبعد تنفيذ مشروع التوسعة تعززت قدرة استيعاب المدرسة ب 1100 مقعد بيداغوجي جديد. تمتلك المدرسة حاليا بنى أساسية تعليمية تشتمل على:

  • • ثلاث مدرجات سعة كل منها 350، 200 و 150 مقعد.
  • •عشر قاعات كبرى للتدريس ب 120 مقعد لكل منها.
  • •سبعة وأربعون قاعة للتدريس(أعمال موجهة) .
  • •خمسة وثلاثون مختبر للأعمال التطبيقية المخطط لها في المناهج التعليمية.

الملتقيات العلمية

  

نظمت المدرسة عدة ملتقيات علمية وطنية ودولية نذكر منها على سبيل المثال :

- الملتقى المغاربي 11 لتاريخ الرياضيات العربية تيبازة 26-28 أكتوبر 2013

- أيام المعادلات التفاضلية على شرف الأستاذ محند أرزقي موساوي من 12 إلى 14 ماي 2012 بقصر الثقافة.

- المدرسة التكوينية الأولى في الحساب العلمي للمخبر الأورو مغاربي للرياضيات وتفاعلاتها تيبازة 12 – 13 سبتمبر.2011

- الدورة التاسعة عشر لنظام لينوكس والبرامج الحرة 19 إلى 22 ديسمبر 2011

روابط مهمة

المديرية العامة للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي

système national de documentation en ligne

وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

المدارس العليا للأساتذة الأخرى

الدخول G-suite